حزب إسباني يهاجم وزير خارجية بلاده بسبب المغرب


بديل.أنفو

هاجم الحزب الشعبي الإسباني، وزير الخارجية “خوسي مانويل ألباريس”، بعد فشله في تحسين العلاقات مع المغرب عقب أكثر من 06 أشهر على تعينه في منصبه.

ونقلت وسائل اعلام غسبانية، أمس الإثنين 10 يناير الجاري، أن الحزب عبر عن “خيبة أمله العميقة” بسبب سوء إدارة وزارة الخارجية للملفات الخارجية، ومن ضمنها ملف الأزمة مع المغرب.

- إشهار -

وكان المغرب قد دخل في أزمة ديبلوماسية مع إسبانيا بعد استقبالها “لزعيم جبهة البوليزاريو” الإنفصالية شهر ماي الماضي، وتفاقمت هذه الأزمة بسبب عدد من الملفات الأخرى، من ضمنها ملف مزارع الأسماك التي بناها المغرب على سواحله الشمالية، وملف القاصرين المغاربة الموجودين في مدينة سبتة المحتلة.

ولم تعد سفيرة المغرب في مدريد كريمة بنعيش، إلى ممارسة مهامها منذ ماي الماضي، رغم بعض التصريحات الإيجابية التي جاءت على لسان كبار مسؤولي البلدين.

وكانت أخر فصول الأزمة، عندما قررت سلطات المغرب نقل أماكن انطلاق رحلات إعادة المغاربة العالقين في أوروبا من إسبانيا إلى البرتغال، بسبب ما اعتبرته وزارة الصحة المغربية في حينه ”تساهل إسبانيا في تطبيق البروتكول الخاص بمواجهة فيروس كورونا في المطارات”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.