حافلات القنيطرة “تخرج” المواطنين إلى الاحتجاج


بديل.آنفو- تسببت التأخرات المتكررة لحافلات الشركة الجديدة للنقل الحضري بمدينة القنيطرة في دفع المواطنين إلى الاحتجاج مساء أمس، في أكثر من محطة للركوب، ووصل الأمر حد قطع الطريق، بعد تأخر إحدى الحافلات عن موعدها “بوقت غير معقول”، حسبما أفادة مواطنين من عين المكان.

وعاشت القنيطرة، على امتداد السنوات الأخيرة، على وقع فوضى عارمة في قطاع النقل الحضري، عقب انتهاء عقدة الشركة القديمة، وتدخل سيارات نقل “ميني بيس” للعمل مكانها، بعد سلسلة من الاحتجاجات، لتتحول تلك السيارات إلى سبب “لخلق التذمر” لدى سكان المدينة فيما بعد.

- إشهار -

ويشتكي سكان القنيطرة من عدم كفاية الحافلات التي أدخلتها الشركة الجديدة للخدمة، إذ تعاني عدد من الخطوط من نقص الأسطول، الأمر الذي تسبب في عدم قدرته على تلبية حاجيات المرتفقين، خصوصا في الخطوط التي تعرف إقبالا كبيرا.

وجدير بالذكر أن عقدة الشركة الجديدة تم توقيعها في عهد المجلس السابق، الذي كان يقوده عزيز الرباح عن حزب العدالة والتنمية، الذي خسر في الانتخابات الأخيرة ولم يتمكن من تشكيل مجلس مسير، بعد تحالف الأحزاب التي تقود المجلس الحالي ضده.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.