بعد تأجيل المحاكمة.. الراضي يحتج على استمرار اعتقاله


قرّرت الغرفة الابتدائية بمحكمة الاستئناف، بمدينة الدار البيضاء، يومه الثلاثاء الـ18 من ماي الجاري، تأجيل محاكمة الصحافيين عُمر الراضي وعماد استيتو، إلى غاية فاتح يونيو المقبل.

وأشار إدريس الراضي، والد الصحافي عُمر، أن ابنه رفض تقديم طلب السراح المؤقت، احتجاجاً على رفض المحكمة تمتيعه به عدة مرات.

وبالتزامن مع جلسة المحاكمة، نظم فاعلون وقفة تضامنية قرب المحكمة مع الصحافيين وكل معتقلي الرأي، طالبوا من خلالها بسراح الصحافيين وبتمتيعهما بشروط المحاكمة العادلة.

وكان الراضي قد اعتقل في الـ29 من يوليوز 2020، وتوبع، فيما بعد في حالة اعتقال، بـتهم لها علاقة بـ”المس بسلامة الدولة”، وبـ”الاغتصاب”، وهي تهم ينفيها الراضي.

وكان الصحافي عُمر الراضي قد دخل في إضراب عن الطعام، منذ الـ9 من أبريل، واضطر إلى تعليقه بشكل مؤقت، يوم 30 أبريل، بعدما تدهورت حالته الصحية، وبعد مناشدات عديدة.

- إشهار -

وطالب فاعلون سياسيون وحقوقيون ومدنيون وثقافيون وفنيون، في أكثر من مناسبة، بتمتيع الصحافيين بالسراح المؤقت، احتراما للقانون، وضمانا للمحاكمة العادلة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.