هناوي: العثماني والرميد يزوران النقيب بنعمرو


أفاد عزيز هناوي الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أنّ رئيس الحكومة سعد الدين العثماني زار رفقة وزير الدولة في حقوق الإنسان المصطفى الرميد، بيت النقيب عبد الرحمن بن عمرو، على خلفية تعنيفه في إحدى الوقفات المناهضة للتطبيع أمام البرلمان المغربي.

وكشف هناوي في تدوينة على موقع التواصل الإجتماعي نقلا عن مصادر خاصة، أن الزيارة جاءت “بعد واقعة استهداف المناضل الوطني الكبير النقيب عبد الرحمن بن عمرو في فعاليات يوم الأرض الفلسطيني بالرباط في 30 مارس، و هي الواقعة التي اهتزت لها كل الأنسجة المدنية بالمغرب، و كانت وراء تنظيم مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين لحفل كبير لتكريم الرجل بحضور جد نوعي وطنيا، و بضيوف من الأمة قبل أسبوع”.

- إشهار -

وكانت عدد من الهيئات الحقوقية والمهنية والشخصيات قد تضامنت مع النقيب بنعمرو، بينهم المقاوم محمّد بنسعيد أيت إيدر.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.