التضخم يواصل انخفاضه


تباطأ مؤشر أسعار المستهلكين إلى 4.9 بالمائة على أساس سنوي في يوليوز مقارنة مع 5.5 بالمائة في الشهر الماضي، بحسب ما أعلنته المندوبية السامية للتخطيط، أمس الثلاثاء 22 غشت الجاري.

وارتفعت أسعار الغذاء، وهي المحرك الرئيسي للتضخم في المغرب، 11.7 بالمائة على أساس سنوي في حين ارتفعت أسعار السلع غير الغذائية بنسبة 0.4 بالمائة. وعلى أساس شهري، ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة.

وبلغ التضخم الأساسي، الذي لا يشمل المواد ذات الأسعار المتقلبة، 5.4 بالمائة على أساس سنوي و0.3 بالمائة على أساس شهري.

- إشهار -

وكانت معدلات التضخم التي تتحكم فيها بالأساس أسعار المواد الغذائية قد وصلت إلى ذروتها في فبراير الماضي عندما وصلت إلى 10.1 بالمائة، قبل أن يبدأ تراجعه بشكل تدريجي.

وسجل متوسط معدل التضخم في العام الماضي 6.6 بالمائة، وهو أعلى مستوى منذ 1992، بعد أن سجل 1.5 بالمائة كمتوسط خلال العشرين عاما الماضية.

وفي محاول لكبح التضخم، رفع البنك المركزي المغربي معدلات الفائدة الرئيسية ثلاث مرات منذ شتنبر 2022، لتصل إلى 3 بالمائة.

ويُتوقع أن يسجل معدل التضخم السنوي في العام الجاري 5.6 بالمائة، على أن ينخفض إلى 3.4 بالمائة في العام المقبل، ثم 2 بالمائة في عامي 2025 و2026.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد