“مول البيليكي” يٌغضب جهات عليا


قالت مصادر رسمية لموقع “بديل. أنفو” إن “جهات عليا”، أغضبها كثيرا هجوم عمدة فاس ورئيس الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية” ادريس الأزمي، على المواطنات والمواطنين المغاربة خلال تدخل له بالبرلمان المغربي مؤخرا.

مصادر الموقع أكدت وجود تباين في الرؤى، على صعيد دائرة القرار الضيقة في المغرب، مؤكدة أن مسؤولين نافذين مصرون على معاقبة الأزمي لإساءته للدستور ولمؤسسة البرلمان، بينما مسؤولين آخرين يحاولون تجاوز الأزمة التي خلقها الأزمي.

- إشهار -

وأكدت المصادر ذاتها أن قيادات بارزة من حزب “العدالة والتنمية”، بدورها ساءها كثيرا ما جاء على لسان الأزمي.

وكان الأزمي قد شن هجوما لاذعا، من داخل قبة البرلمان، على المغاربة المُنتقدين لسياسة الريع البرلماني، متهما المُنتقدين بـ”الغماقة”، محرضا الجهات المسؤولة بمصادرة آراء المنتقدين، مهددا بالقول” خاصنا نودوا ليهم” “علينا أن نقف سدا منيعا” “ولا يمكن القول بهذا” وغيرها من العبارات التي رأى فيها البعض إجهازا واضحا على العديد المكتسبات الدستورية في مجال حقوق الإنسان.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.