روسيا.. طرد 34 دبلوماسيا فرنسيا


طردت “موسكو” عدداً من من الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها، ردا على إجراءات مماثلة اتخذتها الدول الأوروبية الثلاث، بحسب ما أعلنته “خارجية روسيا” اليوم الأربعاء الـ18 من ماي الجاري.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية، ضمن بيان، أنها استدعت، اليوم، السفير الفرنسي لدى “موسكو” بيير ليفي، مبرزة أنها عبّرت له عن احتجاجها على “قرار السلطات الفرنسية الاستفزازي، وغير المبرر، القاضي بترحيل 41 موظفا في المرافق الدبلوماسية الروسية بفرنسا”.

وقالت الوزارة، إن خطوة السلطات الفرنسية ألحقت ضررا بالعلاقات والتعاون البناء بين الدولتين، مؤكدة أن موسكو قامت بإجراء مماثل يقضي بترحيل 34 موظفا في المرافق الدبلوماسية الفرنسية.

- إشهار -

وفي بيان آخر، ذكرت الخارجية الروسية أنها استدعت، اليوم، أيضا السفير الإسباني ماركوس غوميس مارتينيس، وأبدت له “احتجاجها الشديد” على قرار مدريد القاضي بترحيل 27 موظفا في المرافق الدبلوماسية الروسية، محذرة من أن “هذه الخطوة غير الودية ستؤثر سلبا على العلاقات بين الدولتين”.

وأضافت انها قامت بإجراء مماثل؛ إذ “تم إعلان 27 موظفا في سفارة إسبانيا في موسكو وقنصليتها العامة في سان بطرسبورغ شخصيات غير مرغوب فيهم، ويتعين عليهم مغادرة أراضي البلاد في غضون سبعة أيام منذ تسليم المذكرة بهذا الشأن إلى السفير”.

وفي سياق متصل، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن موسكو سترحل 24 دبلوماسيا إيطاليا كإجراء جوابي يأتي ردا على خطوة مماثلة اتخذتها روما.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.