شباط: تحرير أسعار المحروقات خطأ وأخنوش يقف ضد إعادة تشغيل ”سامير”


قالت النائبة البرلمانية، ريم شباط، إن تحرير أسعار المحروقات كان خطأ، مشيرة إلى أن رئيس الحكومة عزيز أخنوش، باعتباره أحد الفاعلين الكبار في القطاع، هو من يقف ضد إعادة تشغيل المصفاة المغربية “سامير”.

وكانت شباط قد تساءلت مع وزيرتي الاقتصاد والمالية والانتقال الطاقي، حول مبررات استمرار ارتفاع أسعار المحروقات في المغرب رغم الانخفاض الذي سجل في أسعار البترول بالسوق الدولية.

وطالبت برلمانية دائرة فاس-مكناس، بإعادة تشغيل مصفاة “سامير”، لأن ذلك سيساهم في تخفيض أسعار المواد الطاقية، وسيمكن المغرب من التوفر على خزانات يمكن ملؤها، خلال فترات انخفاض أسعار الطاقة في السوق الدولية.

- إشهار -

وبخصوص الضرائب المفروضة على استهلاك الكازوال والبنزين، قالت ريم شباط، “من المفروض على الحكومة في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها المغرب أن تقلص أو توقف استخلاصها، فهناك دول كبرى مثل أمريكا قررت إعفاء مواطنيها من الضرائب على المحروقات”.

واعتبرت شباط أن ما يعرفه المغرب من غلاء في أثمنة هذه المواد، يجب أن يجعل الحكومة تفكر في اعتماد استراتيجية وطنية، يكون أحد مرتكزاتها إنشاء شركات عمومية تعمل في مجال التنقيب عن الغاز والنفط، من الممكن أن توفر عائدات مالية كبيرة للمغرب في حالة التوصل إلى اكتشافات جديدة.

وطالبت شباط، بالعمل على تخفيف الطلب على المحروقات من خلال الاعتماد على الطاقات البديلة، والاستعانة بالسيارات الكهربائية بالنسبة لمؤسسات الدولة، وهو الأمر الذي يمكن أن يوفر مبالغ مالية كبيرة على المدى المتوسط والبعيد.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.