مطالب بالكشف عن مصير “مدخول الكرامة” الحكومي


طالب النائب البرلماني، عبد الإله الإدريسي البوزيدي، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، بالكشف عن الكيفية التي سيستفيد بها المواطنون من “مدخول الكرامة”.

وأورد برلماني حزب الاستقلال، ضمن سؤال كتابي، أن “الحكومة كانت قد قرّرت إحداث مدخول للكرامة”، مضيفا أنه كان من المقرر أن “يستفيد منه المغاربة، رجالا ونساءً، الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة، ويعيشون ظروفا اجتماعية صعبة”.

- إشهار -

وأبرز البوزيدي، أن “الأمر يتعلّق بتحويل نقدي تدريجي، يمول من طرف صندوق التماسك الاجتماعي، غايته أن يضمن لجميع المسنين دخل حده الأدنى 1000 درهم بحلول سنة 2026”.

ونبّه البرلماني إلى أنه كان من المقرّر أن يبدأ تنفيذ البرنامج، في الفصل الرابع من سنة 2022، وذلك بـ”تحويل مبلغ شهري قدره 400 درهم، لفائدة من تزيد أعمارهم عن 65 سنة”،  مشيرا إلى أنه كان من المقرّر أن يشهد “زيادة تدريجية سنة 2023، ثم سنة 2024، قبل أن يصل إلى 1000 درهم سنة 2026”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.