قرصن مجهولون يوم الإثنين 16 نونبر، موقع "مركز هيباتيا الإسكندرية للتفكير والدراسات"، لمؤسسته الباحثة المغربية الدكتورة هند عروب. وكتب المقرصنون على واجهة صفحة الموقع  "CASPER MOROCCO".

ونفت عروب في حديث لموقع "بديل" أن تكون على علم بالجهة المقرصنة، مؤكدة على أن الموقع كلفها قدرا كبيرا من المال وبأنه كان  واجهة المركز، مشيرة إلى أن مركزها هو المركز البحثي الأول الذي يقرصن.

وأضافت عروب بأن الموقع كان متطورا و كانت حريصة على تجديده. قبل أن تختم بالقول :"أعتقد أنه أزعج خاصة أن لغته كانت الانجليزية".