برلمانية تطالب بـ”خدمات قضاء القرب”


ساءلت النائبة البرلمانية نزهة مقداد، وزير العدل عبد اللّطيف وهبي، عن الإجراءات التي سيتم اتخاذها للإبقاء على الخدمات التي يُقدمها مركز القاضي المقيم بـ”بومالن دادس”.

وفيما أشارت برلمانية التقدم والاشتراكية، إلى أن “مركز القاضي المقيم، يعتبر جزء لا يتجزأ من المحكمة الابتدائية وامتداد لها”، فقد نبهت إلى أنه “تم تحويل أغلب الخدمات التي يقدمها مركز القاضي المقيم ببومالن دادس ومركز القاضي المقيم بقلعة مكونة إلى المحكمة الابتدائية بتنغير”.

- إشهار -

وذكرت أن ذلك، يأتي “في وقت كانت فيه جماعة بومالن دادس تنتظر إحداث بناية جديدة بالمواصفات الحديثة تهم مركز القاضي المقيم، علما أن الوعاء العقاري قد خُصص لهذا الغرض”.

ولفتت إلى أن “مركز القاضي المقيم ببومالن دادس، أصبح شبه معطل حاليا، نظرا لنقل معظم الخدمات إلى المؤسسات السالفة الذكر”، مبرزة إلى أن ساكنة الجماعة المذكورة، والجماعات المجاورة: “أيت يول”، و”أيت سدرات الجبل السفلى”، و”ايت سدرات الجبل العليا”، و”سوق الخميس”، و”اكنيون”، تضطر للتنقل إلى تنغير وتحمل مصاريف ومشقة التنقل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.