بايتاس يتهرب من الإجابة على “مشكل التلوث بالقنيطرة”


تهرّب الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس، خلال الندوة الصحافية التي تلت المجلس الحكومي، من الإجابة على سؤال يتعلّق بـ”التلوث البيئي الذي يشتكي منه سكان مدينة القنيطرة”.

وقال بايتاس: “واش دابا فالندوة الصحافية خاصني نجاوب على ماذا يقع في القنيطرة.. واش بغينا نرفعو من النقاش حول قضايا”، قبل أن يستدرك: “لا أبخس من القنيطرة.. لكن تجي في إطار معين”.

- إشهار -

وأضاف بايتاس أن ما يُمكن أن يُؤكد عليه، هو أن الحكومة لديها توجه، يرتكز على  “إنتاج طاقة نظيفة، وبكلفة أقل.. وتُغطي الحاجيات في مختلف مناطق المغرب”، مبرزا أن الحكومة تبذل مجهودا كبيرا في هذا الاتجاه.

وفي وقت سابق، كانت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، قد نبّهت إلى المخاطر التي يسببها استمرار انبعاث “الغبار الأسود” على صحة سكان مدينة القنيطرة والنواحي.

ومن جانبه، سبق للنائب البرلماني مصطفى ابراهيمي، أن ساءل وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، عن الإجراءات الاستعجالية التي سيتم اتخاذها لإيقاف التلوث البيئي الذي تُسبّبه المحطة الحرارية بمدينة القنيطرة.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.