بعد “التسجيل الصوتي”.. ترانسبرانسي المغرب تدعو إلى الكشف عن نتائج البحث


على خلفية “التسجيل الصوتي” المنسوب للقضاة، طالبت الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة “ترانسبرانسي” بأن تتم الأبحاث “بكل موضوعية دون تمييز أو امتياز للكشف عن ملابسات هذه القضية، باعتبار القضاء من القطاعات الأساسية التي تهم المصالح اليومية للمواطنين وحقوقهم الأساسية”.

يُذكر أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، كان قد أعطى تعليماته للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء من أجل البحث حول ظروف وخلفيات ما ورد في التسجيل المذكور.

- إشهار -

ونبهت “ترانسبرانسي”، ضمن بيان، إلى ضرورة “الإعلان عن نتائج الأبحاث للرأي العام الوطني، والآثار القانونية المترتبة عن ذلك، كإجراء للمساهمة في استرجاع الثقة في مؤسسة القضاء والمساواة أمام القانون ووضع حد للإفلات من العقاب”.

وأكدت الجمعية، أنها ستابع الموضوع “في جزئياته، وفي شموليته، حتى يأخذ مجراه السليم”، معبرة عن أملها أن يكون “بداية لإصلاح ممنهج وشامل لمنظومة العدالة في بلادنا وتحصينها من كل ما يؤثر على استقلاليتها بشكل مباشر أو غير مباشر”.

وضمن المصدر ذاته، دعت الجمعية هيئات المحامين بالمغرب وكل تنظيماتهم الشبابية وغيرها إلى “تكثيف الجهود لتحصين المهنة وصون نبل رسالتها باتخاذ الإجراءات اللازمة في حق كل من يثبت في حقه الإساءة لأخلاقيات المهنة وأعرافها”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.