قاتـ.ـل “نيرة” على بعد خطوة من الإعـ.ـدام


قررت محكمة جنايات المنصورة، اليوم الثلاثاء، إحالة أوراق المتهم بقتل الطالبة نيرة أشرف أمام جامعة المنصورة، إلى مفتي الجمهورية لـ”إبداء الرأي الشرعي في إعدامه”.

وجاء ذلك، بعد أن عقدت الجلسة، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار بهاء الدين المري، وعضوية المستشارين سعيد السمادوني، ومحمد الشرنوبي، وهشام غيث، وسكرتارية محمد جمال، ومحمود عبدالرازق.

والأحد الماضي، عقدت محكمة جنايات المنصورة في مصر أولى جلسات، محاكمة الطالب المتهم (محمد عادل) بقتل زميلته نيرة أشرف عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

- إشهار -

وشهد محيط المحكمة تشديدات أمنية مكثفة على كل المداخل، وانتشرت قوات الأمن المركزي المصرية بمحيط القاعة، استعدادا لبدء المحاكمة.

وكانت النيابة العامة في مصر أصدرت، الأربعاء الماضي، بيانا بشأن الجريمة التي تعرضت لها الفتاة المصرية نيرة أشرف، قبل أيام، على يد أحد زملائها، على بوابة جامعة المنصورة، في حادثة هزت البلاد.

يشار إلى أن عادل، كان خطط لقتل زميلته، بعدما استقصى عن مواعيد أدائها اختبارات نهاية السنة الدراسية في الجامعة، لضمان حضورها. وأظهرت التحقيقات أنه علم موعد الحافلة التي تستقلها نيرة عادة، فركب معها مخبئاً سكيناً بين طيات ملابسه، وتتبعها حتى وصلت أمام الجامعة. حينها باغتها بعدة طعنات في ظهرها إلى أن سقطت أرضاً، ثم قام بنحر عنقها قاصداً إزهاق روحها رغم محاولات البعض إبعاده عنها.

يذكر أن مدينة المنصورة، كانت شهدت، الاثنين الماضي، جريمة بشعة بعدما قام طالب في كلية الآداب بجامعة المنصورة بطعن زميلته بسكين وذبحها قبل أن يتمكن الأهالي من الإمساك به.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.