المغرب يُواصل تنبيه سلطات الجزائر إلى قضية “القبايل”


على خلفية الاتهامات التي تُوجّهها السّلطات الجزائرية إلى المغرب، حول أقاليمه الجنوبية، قال الدبلوماسي المغربي عمر هلال، مخاطباً ممثّل الجزائر لدى الأمم المتحدة نادر العرباوي: “تطالبون بتقرير المصير وإنهاء الاستعمار عن الصحراء، وتتناسون إنهاء استعمار القبايل التي توجد تحت الاحتلال الجزائري منذ أن أصبحت الجزائر دولة، في سنة 1962″.

وأضاف الممثّل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال، خلال الاجتماع السنوي للجنة الـ24، يوم أمس الإثنين، بنيويورك، أن “القبايل سجن بسماء مفتوحة.. فأنتم تحرمون سكانها من أبسط حقوقهم الأساسية”.

- إشهار -

وفي سياق متصل، أورد هلال: “أنتم لا تحترمون الشرعية الدولية، ولا القانون الدولي.. لقد فرضتم على المغرب نزاعا دام لـ45 عاما، وتسببتم في شل المغرب الكبير”، مضيفا: “لقد دفعتم بالبوليساريو، إلى انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار، والاتفاقات العسكرية بهدف زعزعة استقرار المنطقة”.

ونبّه الدبلوماسي المغربي، إلى أن “السلطات الجزائر تختطف وتعذب المحتجزين في مخيمات تندوف المفترض حمايتهم”، وقال هلال، ملوحا بصورة مرابيح أحمد محمود عدا لممثل الجزائر لدى الأمم المتحدة نادر العرباوي، إن “لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أصدرت لتوها، اليوم، بيانا بشأن صحراوي اختطفتموه وحجزتموه وعذبتموه. قد اختفى وطلبت اللجنة منكم توضيحات وجددت التأكيد على مسؤوليتكم بصفتكم البلد المضيف لمخيمات تندوف، وذلك في خرق سافر للمادة الثانية للجنة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.