نقد لاذع للأغلبية الحكومية


انتقد حزب الاشتراكي الموحّد استمرار منع أمينته العامة نبيلة منيب، المـُنتخبة في انتخابات الـ.8 من شتنبر، مـ.ـن وُلوج البرلمان بمبرر عدم توفّرها على “جواز التلقيح”.

وأفادت رئاسة مجلس النواب، يوم الاثنين 4 أبريل الجاري، إلى أنه “تنفيـ.ـذا لقرارات السلـ.ـطات العمومية، بشأن الإجراءات الاحترازية الجديدة، والقاضية بضـ.ـرورة الإدلاء بجواز التلقيح لولوج المرافق العمومية والخاصة، فإنه يتعين على جميع السيدات والسادة النواب الإدلاء بجواز التلقيح”.

وعلّقت منيب على قرار رئاسة مجلس النّواب، معتبرة إياه “استمرارا في العبث”، مبرزة أن القرار “لا فائدة ولا طائلة من ورائه، إلا التضييق على حرية الناس وعلى حقوقهم”.

- إشهار -

وقال الحزب على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن “الأغلبية الحالية، تعبث بالمؤسسة البرلمانية، وبإستقلاليتها وبدورها”، مشـ.ـددا على أن عبثيتها “فاقت كل الحدود”.

وأضاف أن “إنجازات الأغلبية الحالية في البرلمان، هي غياب معظم الوزراء والبرلمانين عـ.ـن مجلس النواب، وسحب مشاريع قوانين تهم محاربة الفساد، وتحويل جلسات اللجان البرلمانية إلى جلسات سرية وطرد وسائل الإعلام، والتهرب من مناقشة المواضيع الهامة كأثمان الزيوت والمحروقات”.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.