نقابة تحذر الحكومة من استغلال “أوراش”


بديل.أنفو-

نبه الإتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين، الحكومة، إلى إمكانية استغلال بعض المؤسسات والمقاولات مشروع “أوراش” دون أن يسهم في خلق العمل اللائق، مشيرا إلى أن البرنامج مخصص ل 20% من المستفيدين لا تختلف عن تجربة الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل عبر التشغيل بعقود عمل مؤقتة لمدة 24 شهر.

وأوضح بوشعيب علوش، المستشار البرلماني بالغرفة الثانية للبرلمان، يوم أمس الثلاثاء 18 يناير الجاري، أن “هذه التجربة التي لم يتم إلى الآن تقييم مدى نجاحها في حل معضلة بطالة حاملي الشواهد”.

- إشهار -

وأردف المتحدث، “كما أن مدة 6 أشهر بالنسبة للأوراش العامة المؤقتة الموجهة إلى 80% من المستفيدين والتي لا تختلف في جوهرها عن تجربة الإنعاش الوطني لن تجيب بطبيعتها المؤقتة عن الخصاص في العمل اللائق”.

وأكد عضو فريق الاتحاد المغربي للشغل على ضرورة مواكبة المستفيدين بالتكوينات الأساسية والتنزيل المنصف لهذه الإجراءات،داعيا الحكومة إلى إشراك الحركة النقابية بقيادة الاتحاد المغربي للشغل وضمان تمثيليتها في لجن المواكبة بما في ذلك لجنة القيادة الوطنية واللجن الجهوية صونا لحقوق العمال.

وفي تعقيب على المستشار البرلماني، قال وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، يونس السكوري، إن “برنامج “أوراش” يعكس التزام الحكومة من أجل توفير شغل لائق يحترم حقوق المواطنين، مؤكدا أن الحكومة تضع نصب عينيها عدم السماح بامكانية استغلال برنامج أوراش من طرف بعض المشغلين لانتهاك حقوق العمال الاجتماعية”.

وجدد الوزير تذكيره بأهداف برنامج “أوراش عامة كبرى وصغرى مؤقتة ” الرامية لخلق 250.000 منصب شغل مؤقت للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا، واسترجاع بعض مناصب الشغل المفقودة، مشيرا إلى أن الاقتصاد الوطنـي سجل نهاية 2020 حوالـي 432.000 منصـب شـغل، فيما تفاقـم معـدل البطالـة ليصل 11.8% سنة 2021(حسب المندوبية السامية للتخطيط).

 

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.