“كورونا” و”الحدود الذكية” تؤجل فتح معبر سبتة


بديل.أنفو-

قررت مندوبة الحكومة في سبتة، سلفادورا ماتيوس، اليوم الإثنين 17 يناير الجاري، تمديد فتح المعبر الحدودي لسبتة المحتلة.

وقالت المسؤولة المحلية، إنه لا يتوقع فتحا قريبا للمعابر في المغرب، إلا بحلول شهر ماي أو يونيو، معللة هذا التأخير باستمرار تفشي وباء كورونا ، إضافة إلى الأشغال التي تتخذها لتعزيز برنامج “الحدود الذكية”.

وحذرت ماتيوس، من النمو المستمر للحالات المتراكمة الجديدة التي تم تشخيصها خلال 14 يوما في المدينة والتي تجاوزت 5300، مؤكدة أنه لا يمكن فتح الحدود طالما أن الحالة الوبائية لا تتحسن”.

- إشهار -

وبخصوص أشغال “الحدود الذكية”، فقد أكدت ماتيوس أن وزارة الداخلية تعتزم البدء “خلال الأيام المقبلة” في تنفيذ المرحلة الثالثة من أعمال الإصلاح في المعبر الحدودي التي كان الحمالون يستخدمونها في السابق.

وفي سياق آخر، كشفت مندوبة الثغر المحتل، بأن “المغرب لم يستجب لأي من الـ “700” طلب للتقارير الإجتماعية بشأن أكبر عدد ممكن من القاصرين غير المصحوبين بذويهم الذين وصلوا إلى المدينة خلال أزمة ماي”.

وأشارت المتحدثة إلى أن “المغرب لا يقوم بأي جهود حول تعاونه مع حكومة سبتة في شؤون مراقبة الهجرة، حيث حاول ألف شخص العبور إلى داخل المدينة في رأس السنة الميلادية”.

ويرافق استمرار إغلاق المعبر الحدودي للثغر المحتل، تفاقم مآسي إنسانية، مست الآلاف من سكان المدن المغربية المجاورة، والذين تضررت أنشطتهم الإقتصادية بشكل كبير.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.