صدام بين النيابة العامة والمحامين في بني ملال


بديل. أنفو

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ببني ملال عبد الرحيم الزيدي، يوم أمس الأحد 16 يناير الجاري، أنه فوجئ بصدور بلاغ النقيب عباس الشرقاوي، جاء فيه “أنه و بعد تدارس وضعية الملقحين بالنسبة للمحامين، اتضح له أن الهيئة بلغت المناعة الجماعية، و دعا المحامين إلى استئناف مهامهم داخل المحاكم مع مراعاة التدابير الاحترازية”.

واعتبرت النيابة العامة ببني ملال، “أن البلاغ يخالف الظروف التي تم فيها النقاش و كذا مضامينه، مؤكدة أن مسألة بلوغ المناعة الجماعية مسألة علمية يسند الأمر فيها غلى ذوي الاختصاص”.

وأكد الوكيل العام باستئنافية بني ملال على أن المحامين و الأطر القضائية والإدارية و مرتفقي العدالة “ملزمون بالادلاء بالجواز الصحي أو شهادة عدم التلقيح عند ولوج محاكم الدائرة”.

- إشهار -

و أشار إلى أن النقيب موكولا له مراقبة ذلك شخصيا أو من سيعينه للقيام بذلك فيما يخص ولوج السادة المحامين إسوة بما هو جار به العمل بجميع محاكم المملكة.

وكانت هيئة المحامين في بني ملال، قد أعلنت يوم أمس الأحد 16 يناير الجاري، أن النقيب عباس الشرقاوي عقد اجتماعا مع الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف، لتدارس تدابير الوضعية الصحية داخل مرفق العدالة.

وذكرت هيئة المحامين في بني، أنها توصلت بلائحة من النيابة العامة، تتضمن الأسماء غير الملقحة، وأكدت الهيئة أنها لائحة غير محينة تتضمن أسماء لوفيات وتكرار و أخطاء في تصنيف الملقحين بخصوص عدد الجرعات.

وأشار بلاغ الهيئة يتوفر موقع “بديل” على نسخة منه، “أن محامي بني ملال حققوا المناعة الجماعية بنسبة 94 في المئة، أما الباقي منها حالات طبية يستعصي عليها التلقيح”.

وشددت الهيئة على مواقفها السابقة، ودعت جميع المحامين إلى استئناف عملهم داخل مرفق العدالة مع مراعاة التدابير الاحترازية المتعلقة بارتداء الكمامة و التباعد و التعقيم.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.