تطورات جديدة في قضية التسعيني المعتقل بأزيلال


بديل. أنفو

علم موقع “بديل” من مصادره الخاصة أن المعتقل التسعيني إبراهيم ايت تمغارت تدهورت حالته الصحية جراء معاناته من أمراض مزمنة حادة، منذ أن أمرت النيابة العامة باعتقاله في دجنبر الماضي على خلفية نزاع على قطعة أرضية بينه وبين طرف آخر.

 

وكان فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مدينة دمنات إقليم أزيلال، أصدر الأحد 02 يناير الجاري، بلاغا اسنكاريا على إثر اعتقال مسن يبلغ من العمر حوالي 90 سنة، والساكن بدوار تيزة جماعة تامدا نومرصيد بأزيلال، وذلك بسبب تعرضه مرات عديدة “لمحاولة الاستيلاء على أرضه”.

 

واعتبرت الجمعية الحقوقية؛ “أن الحكم الذي طال التسعيني، حكما جائرا وغير منصف في حقه، من طرف رجال الدرك الملكي، على خلفية الصراع على قطعة أرضية مع عائلة معروفة باستغلالها “القضاء”، لاستصدارها أحكاما لفائدتها تجرد فيها أصحاب الأراضي الفعليين من أراضيهم، مستغلة فقرهم وجهلهم (حسب ماصرح به المشتكي للجمعية..)”

 

- إشهار -

وعبرت الجمعية عن إدانتها لإعتقال رجل مسن بطريقة مهينة و حاطة بكرامة الإنسان،

ودعا البلاغ إلى إطلاق سراح السيد إبراهيم أيت تمغارت فورا، ووقف كل التعسفات التي تطاله، وإعمال قواعد العدل و الإنصاف.

 

وأشارت إلى أن هذا الاعتقال، يعتبر “شططا ومغالاة في إستعمال السلطة في الإقليم، و انتهاكا صارخا لحقوق هذا المسن، ومن بينها حقه في العيش والسكن الكريم” .

 

وطالبت الجمعية حسب البلاغ السلطات الإقليمية بما فيها عمالة إقليم ازيلال و المحكمة الابتدائية، بفتح تحقيق حر و نزيه في ملف الفلاحين الصغار و تمكينهم من الانتصاف.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.