الإبراهيمي: “فلورونا” ليس فيروسا هجينا ولا داعي للتهويل


بديل-أنفو- استغرب البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، كمية “التهويل” التي رافقت ظهور “فلورونا” وما صاحبتها من “عناوين رنانة تثير الرعب”.

وأوضح الإبراهيمي مدير مختبر البيوتكنولوجيا بالرباط، يوم أمس الأحد 09 يناير الجاري، أن الإصابة بفيروسي تنفسيين تحدث دائما وتؤدي إلى التهابات مصاحبة للجهاز التنفسي طوال الوقت و منذ عشرات السنين.

- إشهار -

وأكد البروفيسور في تدوينة له بعنوان “أرجوكم.. أوقفوا هذا الهذيان”، أن هذه ليست المرة الأولى و لا الأخيرة التي ستتزامن فيها الإصابة بفيروس الأنفلونزا و فيروس كورونا، مشيرا أنه تم الإبلاغ عن هاته الحالات منذ أوائل عام 2020.

وأضاف، “فمعروف علميا أن هاذين الفيروسين لا يعطيان فيروسًا “هجينًا” أو مزيجًا من الإنفلونزا و الكورونا، يمكنهم بالطبع التسبب في عدوى مشتركة قد تصيب نفس الشخص و في نفس الوقت، لكنها لا تجعلك مريضًا مرتين و إن كانت نتائج الإصابة المشتركة غير متوقعة دائما”.

وبخصوص الجرعة الرابعة، أوضح الإبراهيمي أنه “لا يمكن الحديث عنها ونحن مازلنا نؤسس لبروتوكول تلقيحي يعتمد على جرعتين زائد الجرعة المعززة”، مضيفا أن “الدولة الوحيدة التي تفكر في ذلك، تمهلت مؤخرا”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.