تفاصيل رحلة جثة من “كازا” إلى تارودانت


بديل آنفو- أقدم شاب في العشرينات من عمره، على قتل مشغله، بواسطة شاقور، داخل محل لبيع الملابس الجاهزة في مدينة الدار البيضاء، ووضعها داخل برميل بلاستيكي، لترحيلها من البيضاء إلى تارودانت عبر حافلة لنقل الركاب .

في تفاصيل هذه الواقعة حسب مصادر، أن المتهم الرئيسي قبل اعتقاله من طرف درك تارودانت، اعترف لأصدقائه بعد أن رمى “البرميل” قرب منزله ، أنه أقدم على قتل مشغله بعدما نشب خلاف وملاسنات بينهما ، بسبب تأخر صرف مستحقاته المالية، الشيئ الذي دفع الشاب المتهم، إلى توجيه طعنات غادرة بواسطة ” شاقور” على مستوى الرأس، أرداه قتيلا.

- إشهار -

وأضافت أن المعني بالأمر، المتهم الرئيسي، ذكر خلال اعترافه لأحد أقاربه عبر اتصال هاتفي جرى بينهما؛ أنه بعد أن نفذ فعلته، أقدم على نقل جثة الضحية من مدينة الدار البيضاء، في برميل عبر حافلة لنقل الركاب، حتى وصوله لمدينة “تارودانت” ، ثم استقل وسيلة أخرى للنقل متجها إلى دوار آيت الراس في جماعة أمالو، دون أن تنكشف خطته إلى حين صدور روائح قوية من البرميل.

وشكلت هذه الواقعة صدمة كبير في وسط ساكنة المنطقة، حيث تمكنت عناصر الدرك الملكي في تارودانت، مساء يوم أمس الجمعة 24 دجنبر الجاري ، من توقيف الشاب العشريني ، المتهم الرئيسي في القضية، وجرى الاستماع إليه والبحث معه ورفع الأدلة الجنائية من مسرح الجريمة، لتحديد كافة الأفعال والظروف الإجرامية المحيطة بهذه القضية.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.