وفد حكومي ينتقل إلى مقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل


اجتمع بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشّغل بالدار البيضاء، ممثلو هذه الأخيرة بوفد حكومي مشكل من وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرة والشغل يونس السكوري،والوزير المنتدب لوزارة المالية والاقتصاد المكلّف بالميزانية فوزي لقجع، والوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور.

واعتبر متتبعون أن انتقال الوزراء المذكورين إلى مقر النقابة يحمل إشارات سياسية رمزية، لها أهمية أكثر من مـُخرجات الاجتماع.

وأبرز المكتب المركزي للنقابة، ضمن بيان، يوم أمس الإثنين، أن الوفد الحكومي عبر عن “إرادة الحكومة لمأسسة الحوار والوصول إلى اتفاق اجتماعي يشمل القطاعين العام والخاص”، والتزم بـ”عقد لقاء بين المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية ورئيس الحكومة لتقديم عرض حكومي مفصل في الموضوع”.

- إشهار -

وأشار المكتب التنفيذي إلى أن ممثليه أكدوا، خلال اللّقاء، على ضرورة تنفيذ مطالب سابقة، منها “تحسين الدخل بالرفع من الأجور، ومراجعة الضريبة على الدخل لمواجهة التدهور المستمر للقدرة الشرائية جراء الغلاء وارتفاع الأسعار، وتوحيد smig  وsmag،  وغيرهما من المطالب العادلة والمشروعة، لكل فئات الشغيلة والمتقاعدين”.

وشددت النقابة، حسب ذات البلاغ، على “ضرورة احترام الحريات النقابية، وتفعيل الحوار المركزي والقطاعي والترابي المنتظم والدائم المفضي إلى معالجة المطالب وحل النزاعات الشغلية وتشجيع عقد الاتفاقيات الجماعية”.

ومعلوم أن حكومة عزيز أخنوش أعلنت قبل أشهر عن إطلاق الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية الأكر تمثيلية، وذلك بعد توقف دام لسنوات، واعتبر الكثير من المتتبعين أن “هذه الخطوة تذهب في الاتجاه الصحيح في انتظار تعزيزها باتفاقات تخدم الشغيلة وكل فئات الشعب المغربي”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.