هل يطعن فريق الرجاء في نتيجة مباراته مع الأهلي؟


عبّر فريق الرجاء الرياضي عن استيائه من الأداء التحكيمي، في مباراة يوم أمس السبت، أمام نظيره الأهلـ.ـي المصري، التي انهزم فيها بهدفين مقابل واحد، ضمن منافسات دور الربع النهائي لدوري أبطال إفريقيا.

وشهدت المباراة منح ضربة جزاء، قيل عنها “خيالية”، للفريق المصري فـ.ـي الدقيقة الـ11، وسجلها اللاعب عمرو السولية بنجاح، وتغيّر مجرى اللعب.

وحمّل فريق الرجاء الرياضي المسؤولية لحكم الساحة الكونغـ.ـولي (جون جاك ندالا)، وحكم غرفة الـVAR الجزائري (مهدي عبيد شريف)، ومخرج المباراة المصري (محمّـ.ـد نصر)، واصفا إياهم بتهكم بـ”رجال المقابلة”.

 

أبطال اللّقاء

واتهم متتبعون مخرج لقاء الأهلي والرجاء، المصري محمّد نصر، المعـ.ـروف بمناصرته لفريق الأهلي، بأنه تحايل على حكم الساحة، بخصوص الزاوية التـ.ـي اختارها لإعادة لقطة ركلة الجزاء التي احتسبت للفريق الأحمر.

ومن جانب آخر، نبّه المتتبعون إلى أن المسؤولية الكبرى يتحمّلها، الحكم الجزائري المسؤول عـ.ـن غرفة الـVAR، موضحين أنه كان يجب عليه أن يأمر بإعادة اللقطة مـ.ـن مختلف الزوايا، أمام أنظار حكم الساحة، أو يطلب العودة للفار بعدما أظهرت الإعادة بعد دقائق عدم وجود ركلة جزاء.

وأشار المتتبعون إلى أن الحكم الجزائري له سوابق غير مشرّفة فـ.ـي التحكيم، إذ سبق أن تمّ إيقافه إثر قراراته السيئة  والخيالية في مباراة الأهلي والترجي فـ.ـي نهائي دوري أبطال أفريقيا لسنة 2018.

وبيّنت الإعادة، بعد دقائق من قرار حكم الساحة، أن الكرة ارتطمت بركبـ.ـة “محمّد مكعاز”، ولم تلمس يده، وهو ما أثار استغراب كل من يتابع المباراة.

 

- إشهار -

وخلق القرار المذكور جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن مثل هذه القرارات تسيء للكرة الأفريقية.

مجرى اللعب

وقال مدرب فريق الرجاء رشيد الطوسي، عقب نهاية المباراة، إن ركلة الجزاء الأولى التي أعلن عنها الحكم الكونغولي، كانت”غير صحيحة”.

وأضاف في المؤتمر الصحفي الذي تلا المباراة، أن هذه الركلة التي تحوّلت إلى هدف، تسببت في نرفزة اللاعبين، خصوصا في ربع ساعة الأولى.. وعلى إثر ذلك تلقينا الهدف الثاني.

وضمن اللّقاء ذاته، حدثت لقطة مثيرة، غير رياضية، أقدم عليها الحكم المساعد أوليفر سافاري، ضد اللاعب الرجاوي محمّد زريدة.

وانتقد روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، تصرّف الحكم معتبرين إياها بدائياً وهمجيا، ولا يـُفترض أن يصدر عنه، باعتباره يشغل موقعا يتطلّب الحكمة والرزانة وبرودة الأعصاب.

وطالبت جماهير فريق الرجاء المكتب المسيّر للفريق، بمراسلة الاتحاد الإفريقي، بشأن الأحداث التي شهدتها المباراة، وعدم الصمت.

يـُذكر مواجهة الذهابـ انتهت بين الطرفين على أرضية ملعب”السلام”بتفوق الأهلي بهدفين مقابل واحد، في انتظار الحسم في هوية المتأهل للمربع الذهبي في مباراة العودة في الدار البيضاء يوم الجمعة المقبل.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.