هلال: معالجة الهشاشة لدى المهاجرين يحد من الإقصاء والتمييز


أبرز السفير المغربي الدائم لدى الأمم المتحدة عمر هلال، أن “الانكباب على معالجة عوامل الهشاشة المتعلقة بالهجرة يعني الحد من الإقصاء والتمييز”.

وجاء ذلك، في كلمته، خلال المائدة المستديرة التي ترأسها بمعية رئيس الخدمة الوطنية للهجرات لجمهورية أذربيجان فويال هوسينوف، والتي تنعقد من 17 إلى 20 ماي الجاري، بنيويورك، في إطار مؤتمر الأمم المتحدة الأول حول الهجرات الدولية.

- إشهار -

وأشار إلى أن “المغرب يرفض التضحية بالهجرة المتعلقة بالتنمية على حساب مقاربة أمنية بحتة”، مضيفا أن “المغرب يركز على معالجة هشاشة المهاجرين من أجل الحفاظ على سلامتهم الجسدية والعقلية والاجتماعية”.

ونبه إلى ضرورة الالتزام بالتصدي لأي استغلال لقضية الهجرة لأغراض سياسية أو عنصرية، أو تقوم على كراهية الأجانب أو التمييز.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.