هاجر الريسوني: سليمان كان مستعدا أن يأتي زاحفا إلى المحكمة


بديل.آنفو

أكدت اليوم الصحافية هاجر الريسوني ابنة أخ الصحافي المعتقل سليمان الريسوني، أنه كان “مستعدا أن يأتي زاحفا للمحكمة” من أجل حضور أطوار محاكمته الإبتدائية، التي تم “تغييبه” عن جلساتها الأخيرة، بعد خوضه لإضراب عن الطعام تجاوز ثلاثة أشهر.

وأوضحت هاجر في تدوينة على صفحتها الخاصة على فايسبوك، سليمان لم يقاطع جلسات محاكمته، عكس مايروج له البعض، و “واقع الحال أن هذا الأخير كان مصرا على حضور محاكمته وقد طلب من المحكمة أن توفر له كرسيا متحركا وسيارة إسعاف تنقله من السجن إلى المحكمة نظرا لأنه كان قد تجاوز ثلاثة أشهر من الإضراب عن الطعام ووضعه الصحي كان متدهورا”.

وأضافت، “رفضت المحكمة هذا الملتمس، وأخبر سليمان دفاعه أنه مستعد أن يأتي زاحفا للمحكمة وأخبر بهذا إدارة السجن وفي كل مرة كان يرتدي ملابسه وينتظر أن يأتي الحراس لأخذه من زنزانته لكن لا أحد يأتي”.

- إشهار -

وأكدت هاجر في تدوينة أخرى، تم الإستماع مساء أمس الإثنين 10 يناير الجاري، للريسوني من طرف محكمة الاستئناف “حيث دحض بالحجة وقوة البرهان كل التهم الموجهة إليه”.

وأجلت محكمة الإستئناف محاكمة سليمان الريسوني إلى غاية الإثنين المقبل 17 يناير الجاري على الساعة الثانية زوالا.

وتتابع النيابة العامة الريسوني “بتهم هتك عرض بالعنف، والاحتجاز ضد شخص، يفتقر إلى وسائل الإثبات”.

وجدير بالذكر أن قضية الريسوني حظيت بتعاطف وطني ودولي كبيرين، واعتبرت الكثير من المنظمات الحقوقية أنها تدخل في إطار “التضييق على حرية الصحفيين”.

وقضت محكمة الدار البيضاء، بالسجن لمدة خمس سنوات في حق الصحفي سليمان الريسوني، وبتعويض قدره 100.000 درهم للطرف المدني، وهو شاب يدعى “آدم” يتهم الريسوني “بمحاولة اغتصابه”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.