نزار بركة يقود حملة للم شتات الاستقلاليين


قاد الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة حركة مصالحة بين معسكري الحزب بمدينة مكناس، اللذين يقودهما كل من عضوي اللجنة التنفيذية للحزب، عبد الواحد الأنصاري وعبد السلام اللبار.

ويعود انفصال معسكري الاستقلال بمكناس إلى مرحلة الانتخابات الجماعية الأخيرة التي اندحر فيها الحزب بالمدينة، وكانت الأمور الداخلية للحزب تسير في اتجاه تكرار نفس السيناريو خلال الانتخابات المقبلة لولا مساعي بركة الذي تمكن من لم شتات الاستقلاليين المكناسيين.

- إشهار -

وكان عبد الواحد الأنصاري عضو اللجنة التنفيذية ومنسق الحزب بجهة فاس مكناس يقود معسكرا يتكون من كل المكاتب المحلية للحزب باستثناء مكتب واحد، فيما كان اللبار يقود مكاتب الاتحاد العام للشغالين الذراع النقابي للحزب بصفته منسقا جهويا له، ووصل الانشقاق بالاستقلاليين بمكناس حد مقاطعة كل معسكر لأنشطة المعسكر الآخر.

ومن المنتظر، حسب ما أكدته مصادر “موقع بديل” أن يعقد الاستقلاليون المكناسيون اجتماعا رسميا لإعلان المصالحة يوم الجمعة 22 يناير الجاري بمقر مفتشية الحزب بمكناس.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.