مواطنون يتهمون قائدا بـ”التعسف وطلب الرشوة”


اتهم مواطنون قائد قيادة “تمكروت” التابعة لإقليم زاكورة، بـ.”استغلال السلطة” وحرمانهم من وثيقة إدارية، يقولون إنهم “يستحقونها”، مشيرين إلى أنهم تعرضوا لـ.”الابتزاز والمساومة”.

وذكر المواطنون أن “القائد طلب من بعضهم “مبلغ 5000 درهم بشكل مباشر في المرة الأولى، وفي المرة الثانية عـ.ـن طريق المقاول الموكل إليه القيام بالمشروع، لأجل الحصول على الشهادة”.

وجاء ذلك، في “شكاية” موجّهة إلى عامل إقليم زاكورة، يتوفر موقع “بديل” على نُسخة منها، يطالبون من خـ.ـلالها العامل بالتدخل من أجل “تطبيق القانون والزام قيادة تمكروت في شخص من يُمثلها بتسليمهم شواهـ.ـدهم بما هو قانوني”، وفقا لتعبيرهم.

- إشهار -

ولفت المواطنون أن الشهادة الإدارية التي يحتاجونها، هي “شهادة الاستغلال” لأراضٍ فيلاحية تخصهم، قصد إعداد مـ.ـلفٍ للاستفادة من “مخطط المغرب الأخضر”.

خلفية “الاتهام”

وقال المواطنون، وهم إبراهيم نعيم، ومحمد نعيم، وحسن نعيم، ومبارك أيت للا، من دوار زاوية سيدي عبد العالي بجـ.ـماعة فزواطة التابعة لإقليم زاكورة، إنهم يملكون أرضا جماعية فلاحية، واقتسموها كما يجب، وتصرفوا فيها منذ سنوات دون أي منازعة.

وأضافوا أنهم رغبوا في الاستفادة من المخطط المغربي الأخضر، وجمعوا “الوثائق، بما في ذلك الحصول على شهادة من نائب أراضي الجموع، والتصاميم الطبوغرافية وغيرها”، وعندما تقدموا للإدارة “تم حرمانهم من شهادة الاستغلال، بشكل تعسفي، وتعرضوا للابتزاز والمساومة”، وفقا لنص الشكاية.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.