مندوبية التخطيط تتوقع تحسنا في الاقتصاد الوطني مع نهاية 2017

376
طباعة
تتوقع المندوبية السامية للتخطيط أن يحقق الاقتصاد الوطني نموا يقدر ب3,9 في المئة خلال الفصل الرابع من 2017، مقابل 1 في المئة قبل سنة.

وتوقعت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرتها حول الظرفية الاقتصادية الوطنية لشهر أكتوبر 2017، أن تشهد القيمة المضافة للأنشطة الغير فلاحية زيادة بنسبة 2,7 في المئة في الفصل الرابع من 2017، فيما ستتحسن القيمة المضافة الفلاحية ب13,5 في المئة خلال نفس الفترة.

وسيشهد الاقتصاد الوطني ارتفاعا يقدر ب3,9 في المئة، عوض 1 في المئة خلال نفس الفترة من 2016.من جهة أخرى، أشارت المندوبية السامية إلى أنه يرتقب أن تحقق الصناعات التحويلية زيادة تقدر ب1,7 في المئة، خلال الفصل الرابع من 2017. فيما ستشهد القيمة المضافة للمعادن نموا ملموسا يقدر ب15,1 في المئة، بفضل تحسن إنتاج المعادن غير الحديدية.

كما يتوقع أن تحقق القيمة المضافة للكهرباء، حسب المصدر ذاته، ارتفاعا يقدر ب3,4 في المئة، موازاة مع تحسن أنشطة المراكز الحرارية المعتمدة على المحروقات. فيما سيعرف القطاع الثالثي زيادة تقدر ب2,9 في المئة، ليساهم ب1,4 نقط في النمو الإجمالي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.