منجب يكشف جديد القضية التي يتابع فيها رفقة النشطاء الستة (فيديو)

11٬848
طباعة
كشف الناشط الحقوقي والمؤرخ المغربي المعطي منجب عن آخر تطورات اقضية التي يُتابع فيها أمام القضاء رفقة ستة نشطاء ىخرين منهم حقوقيون وصحفيون.

وقال منجب في تصريح لـ”بديل”، عللى هامش الندوة الصحفية التي عقدتها لجنة التضامن معه ومع النشطاء الستة صباح الليوم الأربعاء 11 أكتوبر بالرباط، “إن هذه الندوة تأتي قبيل انعقاد الجلسة التاسعة للمحاكمة بحضور مراقبين دوليين وحقوقيين مغاربة”، واصفا المحاكمة بـ”المهزلة”.

وأضاف منجب، متسائلا:” كيف يعقل أنه يتم تأجيل الجلسة للمرة التاسعة على التوالي؟ وهو ما يُعتبر إضاعة لوقت وسيف ديموقليس في نظر المحكمة من أجل إخراسنا وإخافة المثقفين الآخرين وباقي الصحفيين والمناضلين الحقوقيين”.

وأردف منجب في ذات التصريح “أن المحكمة هي التي تؤجل النظر في الملف بعلة عدم استدعاء كل المتابعين وهو أمر للا يستقيم حيث لا يعقل ألا نحاكم شخصا لأننا لا نستطيع استدعاء شخص آخر”، معتبرا ذلك “سببا واهيا، لأنه غير قانوني”، مشددا على أن “الملف فارغ”.

وفت منجب إلى أن هناك نشطاء آخرون يتعرضون لظلم أكثر من ذلك الذي تعرضنا له نحن، وهنا نذكر “الصحفي حميد المهدوي والمحامي عبد اللصادق البوشتاوي إضافة إلى معتقلي حراك الريف أبرزهم محمد جلول وربيع الأبلق المضربين عن الطعام”.

وحول موضوع الدعوى القضائية التي كان قد تقدم بها أمام القضاء الفرنسي ضد أحد المواقع الإلكترونية المغربية قال منجب: ” إن القاضية المكلفة بالتحقيق في هذه الشكاية أخبرت محاميه بأنها ستضطر لإغلاق الملف بعدما أجابها الجانب المغربي لأكثر من مرة أنهم لا يعلمون عنوان الموقع المشار إليه ولا عنوان منجب ومن معه”.

وأوضح منجب أنه تقدم بشكاية أمام القضاء الفرنسي ضد هذا الموقع لأن عنوانه الإلكتروني موجود بفرنسا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.