مناهضو التطبيع يدينون منع “ملتقى فلسطين”


رفضت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، القرار الصادر عن رئاسة جامعة ابن طفيل، والقاضي بمنع “ملتقى فلسطين” الذي كان يعتزم طلبة العدل والإحسان تنظيمه بالجامعة أيام 12 و13 و14 أبريل الجاري.

وأدانت الجبهة في بيان لها أمس الثلاثاء 12 أبريل الجاري، ما عبّرت هنه بـ.”المستوى المخزي، الذي وصلت إليه الدولة في دفاعها عن الصهيونية، وعدائها لمناصري القضية الفلسطينية ببلادنا”.

واعتبرت الجبهة أن كل سلطات الدولة المغربية أصبحت “مجندة لإرضاء الصهيـ.ـونية ومنع أي نشاط تضامني مع كفاح الشعب الفلسطيني”.

- إشهار -

وطالبت الجبهة “الوزارة المعنية بوضع حد لتحويل الجامعة المغربية إلى ملحقات للسلطات البوليسية، من أجل الحفاظ على دورها كفضاء للتحصيل العلمي ونشر الوعي الوطني والإنساني”.

يـُشار إلى أن السلطات الأمنية بمدينة القنيطرة، كانت قد أخلت سبيل الطلبة الذين جرى توقيفهم، يوم الثلاثاء الـ12 مـ.ـن أبريل الجاري، على خلفية احتجاجات أمام كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن طفيل.

وكانت رئاسة الجامعة، قد أرجعت سبب “المنع” إلى “الحالة الوبائية بالبلاد، وحالة الطوارئ الصحية، ومـ.ـن أجل تفادي ما يمكن أن يخلفه هذا اللقاء من توترات داخل الجامعة، وحرصا منها على سلامة طلبتها وأطرها ومنشآتها”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.