ملف “المغاربة المفقودين” على طاولة الخارجية


وجه النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة أحمد بريجة، سؤالا كـ.ـتابيا إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصـ.ـر بوريطة، حول التدابير التي تعتزم الوزارة اتخاذها من أجل إيجـ.ـاد الأشخاص المفقودين، وكذا محاربة ظاهرة الهجرة السرية التي تودي بحياة المئات مـ.ـن أبناء الوطن، ويغتني منها أصحاب شبكات التهجير.

- إشهار -

وذكر البرلماني أنه “لازالت العديد من الأسر بحي سيدي مومن بالدار البيضاء تعيش تحت وقع الصدمة، بعد تلقيها خبر وفاة فلذات أكبادها غرقا قبالة السواحل التونسية، الذين كانوا يحاولون العبور نحو الضفة الأوروبية، في إطار رحلات للتهجير، تـُنظمها شبكات إجرامية تستغل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها هؤلاء الشباب”.

وأكد البرلماني أن أخبار الشباب انقطعت منذ يوم الخميس 16 دجنبر 2021، ليتأكد بعد ذلك، غرق البعض منهم، فيما لايزال مصير البعض الآخر مجهولا لحدود الساعة، داعيا وزير الخارجية لتدخل في الموضوع من أجل إيجاد الأشخاص المفقودين، وإطلاق حملة واسعة لمحاربة ظاهرة الهجرة السرية.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.