مطالب للحكومة بالكشف عن مبرّرات تمديد حالة الطوارئ


ساءلت البرلمانية عن فريق التقدم والاشتراكية نادية تهامي، الحكومة حول المبررات التي تعتمدها لاستمرار العمل بحالة الطوارئ الصحية، رغم تحسن الحالة الوبائية في البلاد خلال الفترة الماضية.

وقالت برلمانية التقدم والاشتراكية، ضمن سؤال كتابي، موجه إلى وزير الداخلية، أمس الأربعاء 18 ماي الجاري، إن “بلادنا اتخذت كما تعلمون، على غرار باقي بلدان العالم، مجموعة من الإجراءات والتدابير الصحية الناجعة، والفعالة للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) بالمملكة، وهو ما ننوه به”.

وأضافت تهامي، في السؤال الموضوع لدى رئاسة مجلس النواب، لقد “سجلنا بإيجابية حالة التخفيف التدريجي من شدة الإجراءات الوقائية”.

- إشهار -

وأشارت تهامي إلى أن إجراءات التخفيف أدت لاستئناف “الأنشطة المرفقية والصناعية والتجارية والمهن الحرة، رغم ما تواجهه من صعوبات لبلوغ وضعية الاستقرار التام، وتحقيق النتائج المرجوة”.

وتساءلت برلمانية الكتاب “عن مبررات استمرار حالة الطوارئ في ظل المؤشرات الصحية الراهنة والتي لم تعد بالحدة السابقة”.

وطالبت تهامي وزير الداخلية بتوضيح الإجراءات التي سيتم اتخاذها “للحد من المسلسل المتواصل لتمديد سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني، أخذا بعين الاعتبار تحسن المؤشرات الوبائية”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.