مطالب بتدخل الحكومة على خط “سواطير الطلبة”


دعت هيئة شباب تامسنا الأمازيغي، “الأحزاب السياسية والمنتخبين إلى طرح مشكلة العنف والإرهاب بجامعة ابن زهر، بأكادير، على البرلمان والحكومة”.

يـُذكر أن فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، بمدينة أكادير، كانت قد أوقفت سائق طاكسي وطالبين، وبحوزتهم كيسا ملفوفا، يضم بداخله 23 ساطورا مصنوعا بشكل تقليدي.

وأوضحت هئية شباب تامسنا، ضمن بيان يوم أمس، أن دعوتها للسيّاسيين بـ”التدخل”، تأتي “من أجل وضع حد لتصرفات لا علاقة لها بالجامعة، وتعتبر من الأعمال الهمجية”.

- إشهار -

وفي السيّاق ذاته، دعت المجتمع المدني بمدينة أكادير، إلى تحمّل مسؤوليته، والتعبئة ضد “عصابات الطلبة الصحراويين والتنديد بسلوكهم”، وفقا لتعبيرها.

يـشار إلى أن بعض الطلبة الصحراويين (منظمون في فصيل)، يـتبنون “النزعة الانفصالية”، وهو ما يجعلهم، يلجأون إلى العنف، عندما يعجزون عن تبرير أفكارهم.

واستنكر الهئية المذكورة، “التصرفات الخطيرة، التي تشمل التهديد بالأسلحة البيضاء، وتهديد الطالبات بالاعتداء الجسدي وبالاغتصاب، ومنعهن من ولوج أقسام الدرس وحضور الامتحانات”.

ودعت الهيئة السلطات العمومية إلى “القيام بواجبها، في ردع هؤلاء الطلبة، وحماية المعتدى عليهم، وتمكينهم من متابعة دراستهم في ظروف طبيعية”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.