مصر تتأهل لنهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 27 سنة

758
طباعة
تأهل منتخب مصر لكرة القدم الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا لاول مرة منذ 1990 بعد فوزه على نظيره الكونغولي 2-1 الاحد في على استاد برج العرب في الاسكندرية في الجولة الخامسة قبل الاخيرة.

وسجل محمد صلاح (63 و90+5 من ركلة جزاء) هدفي مصر، وارنولد بوكا موتو (87) هدف الكونغو.

وتتصدر مصر المجموعة برصيد 12 نقاط، بفارق اربع نقاط عن اوغندا التي تعادلت امس سلبا مع غانا (6 نقاط)، فيما وقف رصيد الكونغو عند نقطة واحدة.

وهي المرة الثالثة التي تتأهل فيها مصر الى نهائيات المونديال بعد عامي 1934 و1990 حيث خرجت من الدور الاول.

واصبحت مباراة مصر الاخيرة في ضيافة غانا في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر من باب تأدية الواجب.

ويعتمد مدرب مصر الارجنتيني هكتور كوبر على تشكيلة عمودها الفقري من المحترفين لا سيما في انكلترا وفي طليعتهم محمد صلاح (ليفربول) ومحمد النني (ارسنال) واحمد حجازي (وست بروميتش البيون) ورمضان صبحي (ستوك سيتي)، فضلا عن قائد المنتخب الحارس واكبر لاعب في التصفيات عصام الحضري (44 عاما) المحترف في التعاون السعودي.

ويميل كوبر كثيرا الى الاسلوب الدفاعي والثبات على تشكيلة واحدة رغم الانتقادات التي توجه له منذ بدء الاشراف على منتخب “الفراعنة” في 2015 وبشكل شبه يومي عبر الصحافة المحلية بسبب عدم قدرته على ايجاد البدلاء.

وتضمنت تشكيلة كوبر تغييرا وحيدا عن المألوف حيث زج بصالح جمعة بدلا من عبدالله السعيد المصاب.

وشهدت بداية اللقاء هجوما مكثفا لمنتخب مصر سعيا لاحراز هدف مبكر يريح اعصاب 85 الف مشجع على المدرجات والملايين حول شاشات التلفاز.

واهدر احمد حجازي فرصة هدف اول بعدما فشل في استغلال كرة مرتدة من الدفاع الكونغولي داخل منطقته، فسددها ضغيفة وابطل مفعولها الحارس.

ومع الاندفاع الهجومي المصري، شكلت مرتدات الكونغو خطورة على مرمى الحضري، وتصدى حارسها باريل موكو لتسديدة محمد صلاح من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول.

وتدخل الحضري في مستهل الشوط الثاني وتكفل بتسديدة ثييفي بيفوما، واجرى كوبر اول تبديلاته في الدقيقة 55 بنزول محمود حسن “تريزيجيه” بدلا من صالح جمعة غير الموفق بهدف امتلاك وسط ملعب وانتزاع السيطرة الميدانية من الضيوف.

وتدين مصر بهذا الانجاز الى نجمها محمد صلاح الذي افتتح التسجيل بمجهود فردي بعد ان وصلته كرة في الجهة اليسرى من المنطقة الكونغولية فانفرد بالحارس موكو وتابعها بيسراه في اسفل الزاوية اليمنى.

وتراجع لاعبو مصر للدفاع بغية المحافظة على تقدمهم مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، وكاد صلاح يسجل الهدف الثانى من احداها بعدما انفرد بموكو الذي نجح في ابطال انفراده (79).

وصعبت الامور على منتخب “الفراعنة” الذي ظل متقدما حتى الدقائق الاخيرة، عندما ادرك موتو التعادل بعد تمريرة من ثييفي بيفوما غفل عنها الدفاع المصري وتابعها الاول على يمين الحارس المخضرم عصام الحضري (87).

وعاش الطرفان دقائق مجنونة بعد ان احتسب الحكم الغامبي بكاري غاساما نحو 8 دقائق كوقت بدل من ضائع استطاع خلالها المصريون حسم النتيجة بالهدف الثاني من ركلة جزاء بعد مخاشنة بيرانغار ايتوا لمحمود حسن “تريزيغيه” واسقاطه في المنطقة المحرمة انبرى لها نجم ليفربول الانكليزي وسجل منها هدف الفوز والتأهل الى روسيا 2018.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.