مصدر استقلالي يروي تفاصيل طرد شباط لولد الرشيد من منزله

4٬462
طباعة
بعد نهاية المؤتمر 17 لحزب “الاستقلال” وانتخاب قيادة جديدة وخروج القيادة القديمة من المنافسة خالية الوفاض، بدأت تتناسل الروايات حول أسباب العداء الذي ظهر بين الأمين العام السابق حميد شباط والقيادي الملياردير حمدي ولد الرشيد.

وبحسب ما حكاه أحد أعضاء المجلس الوطني البارزين بحزب الاستقلال، فإن أهم أسباب هذه العداوة بين الغريمين تعود إلى يوم طرد شباط حمدي ولد الرشيد من منزله.

ويوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته للعموم، أن “حمدي ولد الرشيد جاء لزيارة شباط مباشرة بعد إعلان هذا الأخير عن شغور مناصب باللجنة التنفيذية وأنه سيعمل على ملئها، وهو الامر الذي لم يعجب ولد الرشيد واحتج على شباط داخل منزله قبل أن ينهره هذا الاخير قائلا :”ومن أنت لتحتج علي بهذا الشكل وبأية صفة تحدثني الآن ففتح باب منزله وصرخ في وجهه أخرج من منزلي حالا” .

وأكد المصدر، أن ولد الرشيد منذ ذاك اليوم وهو يصارع بكل الوسائل من أجل إسقاط شباط من قيادة الحزب مستغلا غضبة جهات عليا على شباط ورغبتها في إقصائه من الساحة السياسية ككل وليس قيادة حزب الاستقلال فقط.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.