مشاكل قطارات الناظور على طاولة الوزارة


وجهت البرلمانية عن حزب التقدم والاشتراكية فريدة خنيتي، سؤالا كتابيا، لوزير النقل واللوجيستيك محمد عبد الجليل، حول وضعية القـ.ـطارات المتوجهة إلى مدينة الناظور.

وأشارت خنيتي في سؤالها إلى أن “استعمال القطارات من قبل المواطنات والمواطنين أضحى الوسيلة العمومية الأكثر جـ.ـاذبية والأكثر استعمالا للتنقل، على مستوى جميع الخطوط وفي جميع الاتجاهات، ومن ضمنها أقاليم الجهة الشـ.ـرقية، وعلى الخصوص مدينة وجدة والناظور، بمعدل قطارين لكل مدينة في اليوم.”

- إشهار -

وأضافت حنيتي أن ” القطارات المتوجهة إلى مدينة الناظور، تـُعاني من العديد مـ.ـن المشاكل وانعدام الجودة اللازمة، وتفتقر لأبسط شروط الراحة والنظافة، سواء بالنسبة لخدمات الدرجة الأولى أو الدرجة الثانية”.

وأبرزت أن “هناك بعض مرافق هذه القطارات طالها التخريب، ولم تعد صالحة للاستعمال كوسيلة من وسائل النقل العمومي للمواطنات والمواطنين، مقارنة مع القطارات المتوجهة إلى مدينة وجدة، التي تتميز، على العموم، بجودة الخدمات وتوفر شروط التنقل المريح، خاصة بالدرجة الأولى” .

وساءلت النائبة البرلمانية “عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة الوصية لضمان عدالة الخدمات العمومية التي تقدمها القطاراتن إسوة بباقي الخطوط السككية الوطنية، وكذا عن الإمكانيات توفير قطارات جديدة بخدمات جديدة ومناسبة للجهة الشرقية، خاصة لمدينة الناظور التي تـُعاني من سوء خدمات القطارات الحالية، علما أنها تعد من المناطق الاستثمارية والسياحية الواعدة ببلادنا”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.