لقجع يقارن بين أثمنة المحرقات في المغرب ودول أخرى


قال الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية، المكلف بالميزانية فوزي لقجع، إن كلفة المواد البترولية عرفت منحا تصاعديا، خلال الفترة الممتدة من يناير إلى الـ11 من ماي الجاري.

وأضاف لقجع، في مداخلة له، خلال الجلسة العمومية للأسئلة الشفوية، اليوم الإثنين 16 ماي الجاري، بمجلس النوّاب، أن سعر البرميل الواحد للبترول تأرجح بين 80 و133 دولار، أي بمتوسط 101 دولار للبرميل، بزيادة قدرها 42 في المائة، مقارنة مع السنة الماضية.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن أسعار الغازوال والبنزين عرفت ارتفاعا غير مسبوق، موضحاً أن متوسط سعر الغازوال وصل إلى 983 دولار للطن، فيما وصل متوسط سعر البنزين إلى 1005 دولار للطن.

- إشهار -

وفيما لفت لقجع إلى أن الأسعار لازالت في تصاعد مستمر، وقال إن لا أحد يمكنه أن يتكهّن بمستقبل هاته المواد، فقد أورد أن هذا الوضع أدى إلى ارتفاع سعر المحروقات بالمغرب بنسبة 30 في المائة.

وفي هذا السيّاق، أضاف أن سعر المحروقات ارتفع في الولايات المتحدة الأمريكية بـ46 في المائة، وهي المنتج الأول في العالم، وفي الإمارات بـ46 في المائة، وهي سابع منتج في العالم.

وأشار المسؤول الحكومي المغربي، إلى أنه “في تاريخ 9 ماي الجاري، سجل سعر الغازوال 2.56 أورو في ألمانيا، و2.41 في بلجيكا، و1.89 في إسبانيا..”، مبرزا أن السعر “تجاوز 20 درهما في معظم الدول الأوربية”.

يُشار إلى أن الحد الأدنى للأجر، في الدول التي ذكرها فوزي لقجع، يتجاوز الحد الأدنى للأجر في المغرب بثلاث مرات على الأقل.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Aziz يقول

    كذااااااب…. أنا عايش في ألمانيا، سعر الغزوال لم يتجاوز 2,20. وفي التاريخ الذي ذكره كان 2,05 وعندي الأدلة. واليوم عمرت ب 2.01.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.