“غابويون” يطالبون صرف تعويضاتهم خلال شهر رمضان


علم الموقع من مصدر خاص، أن موظفي المصالح الخارجية للوكالة الوطنية للمياه والغابات – قطاع الغابات، ينتظرون صرف تعويضاتهم عن التنقل برسم الشطر الأول من سنة 2022، خلال شهر رمضان المقبل، في ظل ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.

وكشف المصدر، أن الغابويين يطمحون في المستقبل، إلى صرف تعويضاتهم عن التنقل بشكل شهري، على غرار زملائهم بالمصالح المركزية للإدارة، بعد أن تم إقرار المماثلة في قيمة التعويضات الجزافية.

- إشهار -

من جانب آخر، أشار المصدر ذاته، إلى أن هناك تأخر في صرف منحة الحطب لعدة سنوات، مبرزا أن ذلك يُؤثر على جودة وقيمة الحطب، الذي يتم تخزينه بشكل عشوائي في عدد من المخازن على صعيد عدد من المديريات الجهوية، ويحرم عددا كبيرا من الموظفين من تعويضات مالية مستحقة.

وأبزر المصدر أن المواظفين يناشدون وزير الفلاحة محمّد الصديقي، والكاتب العام لقطاع المياه والغابات عبد الرحيم الهومي، بضرورة التدخل لحل هذه الإشكالات، كما يناشدونهما بالتعجيل بعقد اجتماعات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء للبت في ترقيات 2021.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.