روسيا خارج المجلس الأممي لحقوق الإنسان


علقت الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الخميس 7 أبريل الجاري، عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان، بعـ.ـد تصويت 93 دولة لصالح القرار، ومعارضة 24، فيما امتنعت 58 دولة عن التصويت.

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 دولة عضوا، الخميس تعليق عضوية روسيا فـ.ـي مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية بسبب هجومها علـ.ـى أوكرانيا، وذلك بتأييد 93 صوتا.

وعارضت 24 دولة هذا التعليق، وهو الثاني في تاريخ الأمم المتحدة بعد قرار حول ليبيا في 2011، فيما امتنعت 58 دولة عن التصويت.

لكن الأصوات الممتنعة لم تؤخذ في الاعتبار ضمن غالبية الثلثين المطلوبة والمحصورة بين الأصوات المؤيدة والمعارضة فقط.

- إشهار -

ومن بين الدول التي صوتت ضد القرار الصين وإيران وكازاخستان وكوبا، وبطبيعة الحال روسيا وبيلاروس وسوريا.

وأشارت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، إلى أن تعليق عضوية موسكو في مجلس حقوق الإنسان هـ.ـو إجراء “غير قانوني”، وتابع البيان أن روسيا تعتبر هذا الاجراء “غير قانوني وذا دوافع سياسية، ويهدف فـ.ـي شكل متعجرف إلى معاقبة دولة سيدة عضو في الأمم المتحدة تمارس سياسة داخلية وخارجية مستقلة”.

ورغم الضغوط التي مارستها موسكو في الأيام الأخيرة، بهدف أن تصوت الدول ضد القرار، اختارت دول أفريقية من بينها جنوب أفريقيا والسنغال، الامتناع عن التصويت، معتبرة أن قرار تعليق عضوية موسكو “يحكم مسبقا على نتائج لجنة التحقيق” التي شكلها مجلس حقوق الإنسان مطلع مارس الماضي.

وامتنعت البرازيل والمكسيك والهند، وهي دول غير دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، عن التصويت. من جهة أخرى، صوتت تشيلي لصالح القرار.

وبحسب واشنطن، فإن تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان، أكثر بكثير من مجرد خطوة رمزية ويزيد من “عزلة” موسكو على الساحة الدولية منذ الهجوم على أوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.