الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تندد بالتطبيع عشية وصول ممثل إسرائيل


الطيب مؤنس- جددت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تنديدها بقرار التطبيع واعتبرته خطوة كارثية ووصمة عار أصيب بها المغرب بلد الشهداء والمجاهدين والفاتحين لبيت المقدس.

ويأتي هذا التأكيد غداة وصول القائم بأعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب دافيد غوفرين الذي وصل يوم الثلاثاء 26 يناير الجاري إلى العاصمة الرباط.

- إشهار -

وقالت الهيئة في بيان لها عممته يوم الأربعاء 27 يناير “أن تاريخ الرجل لا يوازي الوظيفة المعلنة وهي القيام بأعمال، بل هو يأتي للمغرب من منصب سفير للكيان الصهيوني بمصر دام عمله به من 2016 إلى 2020”.

وكشفت أن الأمر أكبر من ذلك وأخطر وهو “اختراق دولة الاحتلال للمجتمع المغربي على جميع الأصعدة، ليعيث فيها فسادا، والتمكين للصهاينة من شرايين حياة بلدنا ليبثوا فيها سمومهم.”

وحملت الهيئة في ذات البيان المسؤولية الكاملة “للحاكمين” في “الخطوة الكارثية” ودعت إلى ضرورة تظافر جهود القوى الحية في هذا البلد لمواجهة خطر التطبيع الصهيوني وتداعياته، مؤكدة على مواصلة دعم ونصرة الشعب الفلسطيني في معركته ضد الاحتلال والعنصرية.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.