“ثورة العطش” تندلع في زاكورة

1٬175
طباعة
بخلاف ما تحاول كاتبة الدولة المكلفة بالماء، شرفات أفيلال، الترويج له بأن المغرب لا يعيش أزمة ماء صالح للشرب وأنه بعيد عنها، لا زال المواطنون بعدد من الأقاليم الجنوبية يخرجون من أجل الاحتجاج على غياب الماء الصالح للشرب.

وبحسب ما أوردت يومية “المساء” في عدد الأربعاء، فإن مصادر ذكرت أنه في آخر حصيلة حول أحداث الاحتجاج على غياب الماء الصالح للشرب بكميات كافية بمدينة زاكورة، وصل عدد الأشخاص الذين تم وضعهم رهن تدبير الحراسة النظرية إلى 16 شخصا بينهم قاصرون، موضحة أن قوات الأمن أوقفت، خلال المسيرة الاحتجاجية الي عرفت بعض أحداث الشغب، 21 شخصا، ليتم إطلاق سراح خمسة والاحتفاظ ب 16 شخصا رهن تدبير الحراسة النظرية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.