تواصل أيام السينما التونسية بتطوان


تتواصل أيام السينما التونسية، التي انطلقت بالمركز الثقافي لمدينة تطوان، في يوم أمس الخميس الـ12 وتستمر إلى يوم غد السبت.

وتعرف هذه الأيام، التي تـُشرف عليها جمعية أصدقاء السينما بتطوان، عرض مجموعة من الأفلام التونسية بهدف خلق جو لتلاقح الأفكار والتيارات السينمائية والتعرف عليها.

- إشهار -

وأوردت الجمعية، ضمن بلاغ، أن هذه الأيام السينمائية، التي ترى النور في إطار شراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل بتطوان والجماعة الترابية تطوان، افتتحت بـ”عرض فيلم “آية” للمخرجة مفيدة فضيلة، الذي يروي قصة طفلة صغيرة تعيش في وسط سلفي، بين والد متشدد، وأم تعيش على وقع تمزق داخلي، بسبب انخراط زوجها في هذا التيار، وترغب -ببراءة الطفولة- في رؤية الله”.

وحسب المصدر ذاته، تعرف هذه الأيام، عرض فيلم “على حلة عيني” للمخرجة ليلى بوزيد، والذي تدور أحداثه، في إطار درامي حول الأوضاع الاجتماعية، في تونس قبيل اندلاع الثورة التي أطاحت بنظام زين العابدين بن علي عام 2011، من خلال قصة “فرح” التي تريد عائلتها أن تلج كلية الطب والصيدلة؛ غير أنها تنقطع عن الدراسة وهي في الثامنة عشرة من عمرها.

وتُنظم هذه الأيام، من طرف جمعية أصدقاء السينما بتطوان ومؤسسة مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، بتعاون مع السفارة التونسية بالمغرب، وشركة ماد “سولوشنز” لتوزيع الأفلام.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.