تنبيه.. ظهور أمراض بسبب “إسطبلات تربية الدواجن”


خلف الانتشار المتزايد لإسطبلات تربية الدواجن غضبا كبيرا وسط سكان جماعة القصيبة بإقليم سيدي قاسم، علـ.ـى اعتبار أن ذلك، وبحسب السكان، تسبب في انتشار عدد من الأمراض بينهم.

وأعلن المكتب الجهوي للمنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان بجهة الرباط سلا القنيطرة، أنه يتابـ.ـع “معاناة سكان الدواوير التابعة لجماعة وقيادة القصيبة، جراء الانتشار المتزايد والتهافت علـ.ـى بناء اسطبلات لتربية الدواجن بمحاذاة من المنازل السكنية”.

وأبرز المنتدى، ضمن بيان، يوم أمس الجمعة، أن “هاته الإسطبلات المعدة لتربية وانتاج الديك الرومـ.ـي، لا تبعد عن المنازل المأهولة بالسكان، سوى بأمتار معدودة والواقع يؤكد ذلك”.

- إشهار -

وأشار المنتدى إلى “ظهور بعض الأمراض التي لم تعهدها الساكنة، بمعدلات مضطـ.ـردة وغير مسبوقة، كالربو والحساسية والتهابات على مستوى العيون، بالإضافة إلى التهابات جلدية غير معروفة”.

ونبه المنتدى لتأثير مخلفات هذه الإسطبلات على “المياه الجوفية، التي تعتبر مصدر المياه المستعملة للشرب والأغراض اليومية”.

وطالب المنتدى بضرورة “فتح تحقيق في مدى احترام التراخيص للمساطر المعمول بها، وفـ.ـي ملابسات تحول نشاط مرخص له بتربية المواشي إلى نشاط تربية الدواجن، وسط تجمعات سكنية”، مستنكرا فـ.ـي الآن ذاته “التماطل والتهرب من طرف الجهات المسؤولة على إيجاد حل جذري للمشكل”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.