تقرير أسود حول واقع حرية التعبير في المغرب

1٬480
طباعة
رسمت دراسة أنجزتها مؤسسة (نوفاكت)، بدعم من صندوق الأمم المتحدة، حول “حدود حرية التعبير في المجال الرقمي”، صورة قاتمة عن واقع حرية التعبير في المجال الرقمي في المغرب.

وبحسب ما أوردت يومية “أخبار اليوم” في عدد الأربعاء، فإن الدراسة اعتبرت أنه، رغم الصورة الإيجابية التي يحاول المغرب إبرازها عن واقع حرية الإعلام الرقمي، فإن حرية التعبير في المجال الرقمي تراجعت بشكل ملحوظ خلال السنة الجارية.

وأضافت أن الدراسة، التي سهر على إعدادها الباحثان لورانس ثيو وغارسيا لونغوس، وتم تقديمها، صباح أمس، بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، اعتبرت أن قانون الصحافة والنشر الجديد يتضمن تعاريف ومواد غامضة تجعل الصحافي مهددا بالمتابعة بالقانون الجنائي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.