تأجيل محاكمة الناشطة مريم قرابطي


أجلت المحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم الإثنين 13 يونيو الجاري، جلسة محاكمة الناشطة النقابية والحقوقية مريم القرابطي، إلى غاية 4 يوليوز المقبل.

وقال الناشط الحقوقي عمر أربيب، إن “مطلبنا واضح، هو البراءة التامة لرفيقتنا مريم قرابطي”، معتبرا أن “الشكاية التي وُضعت ضدها كيدية”.

- إشهار -

وأضاف في تصريح لموقع “بديل”، أن “واضعي الشكاية يحاولون، بشكل يائس، التأثير على الحقوقية والناشطة النقابية، بهدف عرقلة القيام بمهامها المتمثّلة في التصدي للانتهاكات، وخاصة تلك المتعلقة بالعنف الجنسي الممارس ضد المرأة”.

وكان فرع الجمعية بمراكش المنارة قد “أدان استمرار متابعة القرابطي قضائيا”، مطالبا بـ”براءتها وبإسقاط المتابعة في حقها”.

وتتابع مريم القرابطي، حسب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، منذ ما يقارب ثلاث سنوات، على خلفية شكاية، وضعها ضدها، مدير سابق لثانوية تأهيلية بمراكش، سبق أن تمت إدانته من طرف المحكمة الابتدائية بمراكش بتهمة التحرش الجنسي بموظفة تعمل تحت سلطته.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.