بوسعيد: ما اقترضناه من السعودية لا يكفي حتى لأداء جزء من أجور الموظفين

6٬698
طباعة
رد وزير المالية والاقتصاد محمد بوسعيد على صدور مرسوم في الجريدة الرسمية حول اقتراض الحكومة 500 مليون دولار من الصندوق السعودي للتنمية للمغرب.

وقال بوسعيد في تصريح ليومية “أخبار اليوم” التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 2 أكتوبر، “إن المبلغ هو تفعيل لاتفاقية سابقة”.

وحول تخصيص هذا القرض لاداء رواتب الموظفين رد بوسعيد بالقول:”إن هذا المبلغ لا يكفي حتى لاداء جزء من شهر موظفي الدولة اللي كيوصل لـ8 ملايير درهم شهريا”.

وكان كشف موقع “le1.ma” قد كشف أن السعودية منحت قرضا جديدا للمغرب لدعم الميزانية العامة برسم قانون المالية 2017، حيث بلغت قيمة القرض الجديد 500 مليون دولار ستستعمله الحكومة المغربية في دعم الميزانية برسم السنة الحالية، وتخفيض عجزها إلى نسبة 3 في المائة.

وذكر نفس الموقع أن القرض الجديد سيخصص لآداء أجور موظفي الدولة ومعاشات المتقاعدين. كما نشر الموقع نسخة من الاتفاق الموقع بين حكومة العثماني و”الصندوق السعودي للتنمية”، والذي بمقتضاه يمنح هذا الأخير قرضا للمغرب بقيمة 500 مليون دولار.

وحسب نفس الموقع فإن الاتفاق تم التوقيع عليه في 17 غشت الماضي بموازاة مع تواجد الملك السعودي سلمان ابن عبد العزيز في المغرب لقضاء عطلته الصيفية.

وصدر بالجريدة الرسمية في المغرب في العدد 21 شتنبر الجاري، مرسوم حكومي يقضي بالمواقفة على اتفاقية القرض، الموقعة بين الدولة المغربية و”الصندوق السعودي للتنمية”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.