بوريطة مُطالب بالكشف عن الجهة التي “تسمح بدخول الصهاينة للمملكة” (وثيقة)

1٬612
طباعة
وجه فريق الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، بمجلس المستشارين سؤالا كتابيا لوزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، بخصوص حضور وفد وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، ضمن وفد عن بلده لحضور لقاء بالغرفة اللثانية للبرلمان.

واورد مستشارو “ك.دش”، ضمن السؤال الذي حصل “بديل” على نسخة منه، “يشرفنا السيد الرئيس أن نطلب منكم طبقا لمقتضيات النظام الداخلي لمجلس المستشارين رفع سؤال شفوي آني إلى السيد وزير الخارجية والتعاون الدولي حول موضوع دخولل الصهاينة إلى التراب الوطني”.

ويضيف السؤال ذاته، “شكل حضور الوفد الصهيوني برئاسة مجرم الحرب عامير بيريز للبرلمان المغربي سابقة خطيرة في مسلسل التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

وتساءل مستشارو ذات النقابة، “لذا نسائلكم السيد الوزير المحترم، حول من يسمح بدخول الصهاينة للتراب الوطني؟”.

وكان قضية حضور الوفد الإسرائيلي، بقيادة وزير الدفاع السابق، محط جدل واسع واستنكار من طرف العديد من الهيئات السياسية والحقوقية المغربية، مما دفع عددا من البرلمانيين المنتمين للنقابة المذكورة إلى الإحتجاج داخل قبة البرلمان وأمام الوزير الإسرائيلي الذي وصفوه بـ”مجرم الحرب”، قبل أن يرد عليهم هذا الأخير حيث وصفهم بـ”المتطرفين”، مشيرا إلى انه يحظى برعاية ودعم من جهات عليا داخل المملكة المغربية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.