بعد تدهور وضعهما الصحي.. جلول والأبلق ينقلان لمستشفى خارج سجن عكاشة

2٬819
طباعة
أفاد خالد جلول، شقيق محمد جلول، أحد قيادي حراك الريف المعتقلين بسجن عكاشة بالدار البيضاء، (أفاد) في تدوينة له على حسابه بالفايسبوك، أن “شقيقه تم نقله رفقة الزميل ربيع الأبلق، يوم الثلاثاء 10 أكتوبر ، إلى أحد المستشفيات خارج سجن عكاشة، وذلك بعد تدهور وضعهما الصحي نتيجة الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضانه إلى جانب أزيد من 30 معتقل بنفس السجن”.

وقال خالدجلول في تدوينته “وردني اتصال في هذه اللحظة ان اخي محمد جلول والمعتقل ربيع الابلق تم نقلهم الى المستشفى على وجه السرعة نظرا لحالتهم الجد خطييييرة.. بعدما فقدوا وعيهم جراء إضرابهم عن الطعام لمدة 32 يوما”، مضيفا “وبهذا أحمل كامل المسؤولية للدولة المغربية في حالة استشهاد اخي المعتقل السياسي محمد جلول وربيع الأبلق”.

وأردف شقيق جلول “نطالب ونلح على الهيئات الحقوقية التدخل الفوري في ملف المعتقلين وخاصة المضربين عن الطعام داخل سجن عكاشة (ابو غريب) قبل فوات الأوان”.

وبحسب المعطيات التي توفرت ل”بديل” فإن شخصا ما اتصل بشقيق جلول ليخبره أن شقيقه يطلب منه إحضار نوع من السكر يستعمل في حالات الإضراب عن الطعام خلال زيارته له؛ ليعاود الاتصال به من بعد ويخبره أنه تم نقله للمستشفى رفقة الزميل ربيع الأبلق صحافي موقع “بديل”.

من جهته أكد عبد اللطيف الأبلق شقيق الزميل ربيع الأبلق أنه علم بالموضوع من شقيق جلول، وأنه لم يتم الاتصال بهم من طرف أية جهة مسؤلة من أجل إطلاعهم على وضع شقيقه الصحي وما إذا كان فعلا تم نقله للمستشفى.

وجدير بالذكر أن الزميل ربيع ومحمد جلول يخوضان إضرابا مفتوحا عن الطعام وصل يومه 32 من أجل المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين ولو عن دفعات وتلبية الملف المطلبي لحراك الريف ورفع العسكرة عن الإقليم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.