بشكل مفاجئ…العثماني يهدد بالاستقالة من رئاسة الحكومة

8٬367
طباعة
في خرجة مفاجأة هدد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بتقديم استقالته من رئاسة الحكومة “حفاظا على وحدة حزب العدالة والتنمية”، حسب تعبيره .

وجاء تهديد العثماني في تغريدة له على حسابه بتويتر قال فيها “‏نحن حريصون على وحدة الحزب وستخيب ظنون المنجمين وأنا مستعد لتقديم استقالتي من رئاسة المجلس ورئاسة الحكومة إذا كانت في مصلحة وحدته صفه”.

وأضاف العثماني في تغريدة أخرى “الحزب وهو يتعامل إيجابيا مع الواقع مراعيا مصلحة الوطن لا يتساهل نهائيا في استقلالية قراره السياسي والحزبي وتشبثه بمباشرة بالإصلاحات اللازمة”.

“لن نرسم دائما واقعا ورديا غير موجود”، يقول العثماني ويردف “صحيح هناك جيوب مقاومة كل من موقعه، وسنسعى لتجاوز كل الصعاب بأقصى درجة ممكنة من التوافق وبالشجاعة”.

وتأتي خرجة العثماني المفاجأة بعد احتدام الصراع بين جناحي “المستوزرين” المحسوبين عليه وجناح الموالين لبنكيران والذي يدعون لتمكينه من ولاية ثالثة على رأس الحزب.

الغريب في تدوينة العثماني حسب بعض المتتبعين أنها جاءت مباشرة بعد انتخاب نزار البركة على رأس حزب “الإستقلال”، وهو ما قد يشير، حسب نفس المصدر إلى تغيرات ممكنة في تركيبة الحكومة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.